رقم الكتابرتب الأيقوناتأسم الكتابأسم المؤلفنبذة مختصرة عن الكتاب
11120/166: الرقابة علي وسائل الإعلام خلال فترة الدعاية للانتخابات

يرصد هذا التقرير أداء وسائل الإعلام الرسمية والأهلية أثناء الانتخابات الرئاسية والمحلية في اليمن والتي جرت خلال الفترة من 23 أغسطس إلي 19 سبتمبر 2006.كما يضيف دراسة للإطار القانوني والسياسي الحاكم للأداء الإعلامي إضافة إلي النتائج والتوصيات .

11120/163مرصد مكافحة الإرهاب عبر تعزيز الديمقراطية

: يهدف مرصد مكافحة الإرهاب إلي :-
1-نشر الوعي بين الشعب المصري بمختلف فئاته حول مفهوم الإرهاب فبدون تعريف المصطلح لا يمكن التوصل إلي تنسيق حقيقي للتعاون الدولي المبني علي قواعد احترام حقوق الدول والمنصوص عليها في المعاهدات والمواثيق الدولية .
2-دعم مؤسسات المجتمع المدني في مواجهة القيود المفروضة علي عملها من قبل الحكومة بادعاء مواجهة الإرهاب .
3-منع تأثير واستخدام قانون مكافحة الإرهاب من أعاقة المشاركة السياسية والحياة الديمقراطية .
4- التأكد من تطبيق المواد الاستثنائية في الدستور وقانون مكافحة الإرهاب في الحالات الاستثنائية فحسب وليس لإعاقة التطور الديمقراطي والمتعلق بحرية التعبير والتنظيم في مصر .
5- تعزيز آليات الرصد والمتابعة والحوار مع الجهات الحكومية وغير الحكومية لتفعيل عملية التحول الديمقراطي ومكافحة الإرهاب .

11114/90رواق عربي: العدد: 52 (حرية التنظيم المحتجزة في مصر)

:تعرض هذه الدراسة أهمية حرية التنظيم في إكساب المصريين القدرة علي المقاومة سواء علي الصعيد الاقتصادي أو السياسي أو الثقافي .ولا شك أن العدوان المنهجي الذي شنته ثورة يوليو منذ أيامها الأولي ضد كل أشكال التنظيم والتعبير المدني المستقل قد صعب من إمكان حدوث تحول ديمقراطي جذري في المستقبل القريب .

11100/107التربية علي حقوق الإنسان .

: تهدف مبادرة منظمة العفو الدولية الخاصة بالتربية علي حقوق الإنسان إلي تمكين الأفراد والمجتمعات من خلال تنمية المعارف والمهارات بما يتسق مع مبادئ حقوق الإنسان المعترف بها دوليا .
يزود برنامج عمل التربية علي حقوق الإنسان الأشخاص بمعلومات حول حقوقهم وحقوق الآخرين كما يعمل علي تمكين الأفراد من الدفاع عن حقوقهم .

10000\26الاجتهاد في الإسلام

الاجتهاد هو بذل الواسع في طلب المقصود والمجتهد هو من يبذل وسعه ليحصل له ظن .
لقد ظل المسلمون قرابة القرنين ونصف القرن لا ينكرون علي أحد حقه في إعمال فكره في المسائل الشرعية ثم ظهر بعد ذلك الميل إلي تضييق معني الاجتهاد وقصره علي كبار الفقهاء وشاع الفول بأنه لا يصح للمؤمن أن ينقاد لما يمليه عليه عقله ومع ذلك فقد ظل هناك دائما من يرون أنه ليس بوسع الإنسان بالتقليد وحده أن يصل إلي إيمان ينجيه .

11120/166مزاعم دولة القانون في تونس

:هناك أسئلة مشروعة تطرح نفسها علي كل مهتم بالشأن التونسي مثل :لماذا توقفت عملية تعزيز السلطة القضائية في البلاد والتي بدأت في مطلع الثمانينات ؟ولماذا اغتيلت حرية الصحافة الناشئة بعد تجربة واعدة وتم وضع العديد من الصحافيين إما في القائمة السوداء أو في المنافي؟
إن الاغتيال المنهجي والمنظم لأشكال الرقابة السلمية والدستورية هو الذي يجعلنا نقرا في سلوك السلطة التونسية اختيارا محددا لنمط الحكم .وانطلاقا من قراءة أولية لدولة القانون في الخطاب والواقع يمكن التوصل إلي تشخيص طبيعة السلطة

11400/79التلفزيون واليات التلاعب بالعقول

من يملك المعلومات يسيطر ويتحكم ومن يملك الوسائل الوسيطة يتحكم في طريقة عرض المعلومات .وكثيرا ما نشاهد من خلال برامج التلفزيون ما يمكن أن نطلق عليه فن حجب المعلومات وهي طريقة يتم من خلالها عرض الموضوع بشكل انتقائي يظهر ما يريد إظهاره ويخفي ما يريد إخفاءه .
في انتفاضة الضواحي في فرنسا كان التلفزيون يظهر العنف الذي يقوم به شباب الأحياء المهمشة ولا يلقي الضوء الكافي علي الظروف الصعبة التي يعيشون فيها .
إن التحرر من تأثير الثقافة المنحازة للاقوي يحتاج إلي الوعي باليات هيمنتها يتبع ذلك تعاون كل من الكتاب والعلماء والصحفيين من اجل إنتاج ثقافة اجتماعية ذات بعد أكثر إنسانية

الانسان المغترب عند اريك فروم

الكتاب يتناول الجذور التاريخية لفكرة الاغتراب عند اريك فروم و التجليات المختلفة لفكرة الاغتراب كما ترد فى كتابات الفلاسفة المحدثين و المعاصرين خاصة الذين تأثر بهم فروم من أمثال هيجل ،ماركس ،هيدجر ،ماركيوز....و غيرهم ،و أيضا يتناول الأبعاد المختلفة لاغتراب الانسان عن ذاته و عن عالمه عند فروم ، مستخدما فى ذلك منهج تحليلى مقارن ،كما يناقش الكتاب موضوع الاغتراب الشامل فى المجتمع المعاصر من خلال علاقة الفرد بالآخرين ، واغتراب العمل عن ناتجه و اغتراب الاستهلاك .ويتضمن أيضامنهح فروم فى قهر الاغتراب

تاريخ الحركة القومية وتطور نظام الحكم في مصر الجزء الأول

حتوي الكتاب على جميع الأسئلة والإستجوابات والإقتراحات والمناقشات ومشروعات القوانين وغير ذلك مما قدمه الرافعي لمجلس النواب والشيوخ ، حيث تحدث عن أهداف مصر الوطنية ، وموضوع الحلاء ووحدة وادي النيل ،وعارض معادة 1936 التي سميت بمعاهدة الشرف ةالاستقلال حتى كان لمعارضته هذه المعاهدة في حلسات عديدة أثرها في إلغاءها سنة 1951 على يد من وقعها سنة 1936، وتحدث في الكتاب أيضاعن الحرية والديموقراطية،وحكم الشعب ودافع عن المعتقلين، وتقدم بمشروع قانون يمنع تملك الحرية الأحانب للأراضي الزراعية والصحراوية والقابلة للزراعة والعقارات المبنية انتهى إلى إقراره بقصره على الأراضي الزراعية والصحراوية وأكملته ثورة 23 يوليو 1952 .

ديوان الأخلاق

يناقش الكتاب دور الأخلاق في حياة الشعوب ، وبناء الحضارات المختلفة على مر العصور ، من خلال رصد بعض ما جاء في التراث الثقافي القديم على مر العصور المختلفة ، وضرب الكاتب مثل الحضارة المصرية القديمة ، ويوضح أن الأمم لا تتقدم بالتقدم المعماري أو العسكري او غقتصادي ، أو أى وما تحققه من نظام أخلاقي شامل ومتكامل يستطيع أن يؤثر في الإنسان وفعاليته الإنسانية .شكل آخر سوى بالأخلاق

الفكر الاجتماعي في فلسفة ابن رشد

يقدم الكتاب دراسة عن حياة ابن رشد ومؤلفاته بالتفصيل شارحا عناصر الاجتماع الفاضل والتراتب الطبقي ، والعلاقات الاجتماعية، والاجتماعات الناقصة ، وكيفية تحول الاجتماع الفاضل إلى اجتماع ناقص قائم على المجد والشرف والوجاهة ثم تحدث عن السببية في العلم الطبيعي ليخلص إلى أن أخلاقا فاضلة تساوي اجتماعا فاضلا وأخلاقا ناقصة تساوي اجتماعا ناقصا .

القمع و الصورة ريجس دوبريه (حوار وتداعيات )

الكتاب عبارة عن مناقشه لفكر الفيلسوف ريجس دوبريه ، وقد قام المؤلف بعمل مقدمة حول حوار مع دوبرية وبعد ذلك مناقشة حول مؤلفت دوبريه : وقد قسم هذا الكتاب لعدة مقالات هى : حول كتاب دوبريه (حياة الصورة وموتها) ، الحوار ، حوار مع ريجس دوبريه ، تداعيات ( قصة اللقاء مع دوبريه من الفلسفه إلى نقد الإيديولوجيا الإعلامية ، وغيرها من المقالات التي تناقش تلك المسالة .

الشيوخ المودرن وصناعة التطرف الديني

في هذا الكتاب يفصح المؤلف عن كيف اصبح الدين تجارة واستثمار مربحا تموله منظمات وأفراد في الداخل والخارج وكيف أصبحت ستارا تلتحف به التيارات والجامعات الإسلامية ذات التوجه الارهابي للقفز علي كرسي الحكم والسيطرة . يكشف الكتاب عن كيفية انتشار وسيادة اللغة الدينية في جميع نواحي الحياة تمهيدا لقيام دولة دينية أو بناء خلافة إسلامية ممتدة تنشدها الجماعات الدينية للسيطرة بالحديد والنار ، وكيف استغلت الجامعات الدينية الارهابية أزمات الناس الأقتصادية والثقافية والسياسية وكيف لعبت علي الاحباطات الفكرية والخواء الثقافي والكبت العاطفي والحرمان الجنسي وتعذر سبل الرزق للشباب وتدهور الخدمات لتخترق الشعب المصري في شتي المجالات.

استلاب الحرية باسم الدين والأخلاق

يحتوي هذا الكتاب علي مجموعة من المقالات ومنها:1- أقلام تأكل علي كل الموائد 2- ماذا ننتظر ل صدور قانون نقل الأعضاء 3- الاقتتال بين فتح وحماس 5- التبرك بالعقل وإرضاع العدل 6- مأزق الدولة المدنية ذات المراجع الدينية 7- الذكور المتحرشون بالنساء من صناعة تفكيرنا وثقافتنا 8- حزب الله ترس في الآلة الدينية العسكرية 9-جريمة ختان العقل في الصحف الدينية 10- قانون نقل الأعضاء من الموتي لماذا لا يصدر الأن وفورا، وبعض المواضيع الأخري.

الأطفال الكادحون : ظاهرة عمل الاطفال في مصر

يعد احمد عبد الله رزة مؤسس مركز الجيل للدراسات الشبابية والاجتماعية أحد رواد رعاية الطفولة العاملة ، وهو يحاول من خلال ذلك الكتيب - 122 صفحة من القطع الصغير - تناول ظاهرة عمالة الاطفال في مصر وبالتحديد في مثلث مصر القديمة و الذي حدده بثلاث مناطق صناعية هم : الفخارية و المدابغ والورش
ويلفت رزة الانتباه الي أنتماء تلك العمالة الي طبقة فقيرة اغلبها مهاجر من الريف الي حزام العزب العشوائية التي تحيط بالمنطقة الصناعية وأنها لا يتجاوز عمرها 15 عام وقد تبدأ اولي مراحل العمل وهي في الخامسة من عمرها ، ولا يجهد الباحث نفسه فقط في رصد ابعاد وحجم المشكلة ، بل يسعي لطرح بعض الحلول النموذجية ويقسمها الي ثلاثة اقسام : حكوميا واهليا ودوليًا ، بناء علي دراسته لعينة البحث قرب منتصف التسعينات\ويختتم كل هذا بمقترحاته للمستقبل

أفاق أشتراكية العدد التاسع

ذلك هو العدد التاسع من دورية افاق اشتراكية الصادرة عن مركز افاق اشتراكية والذي يتعرض فيه الي "دور وموقف اليسار المصري بعد العدوان علي غزة" ، اما عن افتتاحية العدد فهي تتناول ما اسمته بأعادة الاعتبار للماركسية علي خلفية أزمة الرأسمالية العالمية" او ما يعرف بالازمة الاقتصادية الكبري ، وفي ذات العدد يحاول " علي نجيب "- احد كتاب ومفكري اليسار المصري- استعراض طبيعة تلك الازمة ببلد المنشاء أمريكا وتوضيح حقيقتها وفقًا لنموذج عالم الاقتصاد البريطاني الشهير جون كينز مستخلصًا من كل ذلك حقيقة كونها أزمة هيكلية ، لقد صدر ذلك العدد والأزمة الرأسمالية العالمية تمسك بخناق العالم منذ نهايات 2008 وحتي الان ومع اشتدادها
بدأت أصوات كثيرة تصرح بقرب انتهاء الرأسمالية الجديدة مما أحدث موجة من المد الاشتراكي التقدمي كانت بوادرها الأولي تتمخض برحم أمريكا الاتينية ، بعد فترة طويلة من الجمود الاشتراكي الذي لحق بحالة الذهول عقب انهيار النموذج السوفيتي علي أعراشه الخاوية بأوائل التسعينات
العدد مذخر بالعديد من المحاور والأسماء التي تستحق الاشارة والتحليل لولا ضيق المساحة

في ظل استمرار سياسة تكميم الأفواه : متي يتحول الوعد الرئاسي غلي حقيقة

في ذلك التقرير الصادر قرب مارس 2009 تثير المنظمة المصرية لحقوق الأنسان - حافظ ابو سعده الامين العام- سؤال دامي ، حيث يتسأل العاملون بالتقرير عن جدية الوعد الرئاسي بألغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر ورفع سيف القضاء عن اعناق الصحفيين ، وهي تحاول من خلال رصد شواهد وظواهر انتهاك حرية الرأي والتعبير خلال 10 أعوام كاملة ، التدليل علي سوء معاملة الصحفيين وأهمية المحافظة علي الوعد الرئاسي وصيانة الحق في تداول المعلومات والحصول عليها ، ومن خلال خمس نقاط فرعية تبدائهم باستعراض موقع حرية الراي والتعبير بالمواثيق الدولية وتنهيهم بالعوار التشريعي في القوانين المصرية فيما يخص قضايا النشر
مدللة علي ذلك بحالات نموذجية لانتهاك وضعية حرية الرأي ، ومن تلك النماذج الاعتداء علي دور نشر و احكام وقضايا ضد صحفيين ومدونيين وأدباء ، كانت ساحات المحاكم بالنسبة لهم وسيلة لتكميم الأفواه .
التقرير وثيقة في غاية الاهمية لكل معني ومهتم بحرية الراي والتعبير .

الجرائم الالكترونية وشبكة الانترنت

يتعرض المؤلف وهو رئيس نيابة النقض في هذا الكتاب الي مفهوم الجريمة وتطورها التاريخي وصولاً الي عصر الإنترنت
محاولا ان يفند انواع تلك الجرائم التي قد تمارس علي ساحة الوب الافتراضية ومنها ؛ التحرش الجنسي الالكتروني ، و جرائم السب و القذف عبر شبكة الأنترنت و جرائم إتلاف المعلوماتية و فقًا لقانون التوقيع الالكتروني وكيفية حماية الملكية الفكرية وشهادات التصديق الالكترونية
ثم يستعرض بعد ذلك أهم دعاوي المسئولية التقصيرية عن اساءة استعمال البث التلفزيوني وشبكة الانترنت ، وأهمهم دعوي تعويض الاسري المصريين عن وقائع التعذيب و القتل والتنكيل التي بثها التلفزيون الاسرائيلي في الفيلم الوثائقي المعروف بـ " روح شاكيد " وهو ما اثار أستياء مصري بالغ

تاريخ الثورة المهدية والاحتلال البريطاني للسودان

من منا لم يسمع عن السير ونستون تشرشل ، رئيس الوزراء الاشهر لبريطانيا العظمي .. تشرشل بقبعته الأنجليزية وسيجاره الشهير ، هازم النازي ومنقذ التاج في أحرج لحظات أنهيار الأمبراطورية التي لم تغب عنها الشمس لقرن ويزيد ، ولكن من منا يعرف أن تشرشل حصل علي جائزة نوبل وفي أكثر المجالات بعدًا عن الحرب والسياسة ، عام 1953 ، حيث حصل علي نوبل الاداب لرشاقة اسلوبه البياني و تمكنه من التصوير التاريخي
في ذلك الكتاب الذي كتبه تشرشل عام 1899 كشاهد عيان علي ثورة الأمام محمد أحمد المهدي بالسودان أبان الاحتلال البريطاني لوادي النيل ، متناولاً أهم أحداث الامبراطورية البريطانية من ثورة المهدي واقامة دولته و ما تلي ذلك من اغتيال الجنرال جوردون بالخرطوم ثم معركة أم درمان الشهيرة وحادثة الفاشودة بكل ما حوته من دموية وما ترتب عليها من اعادة احتلال السودان تحت قيادة كتشنر و توقيع أتفاقية الحكم الثنائي لها تحت ظل التاجيين المصري والبريطاني
كل هذا علي خلفية عريضة من الأحداث والشخصيات والمعارك بعين ضابط خدم بالجيش البريطاني وأمتلك موهبة أعادة التصوير وبلاغة الخطابة فصار اشهر رئيس وزراء و حامل لأرفع أوسمة الأدب . وكما جاء في مقدمة دار النشر للكتاب : يعد رؤية سياسي محنك لتلك الفترة المظلمة في حياة وادي النيل ، ووثيقة مطلوبة لفهم سياسة بريطانيا تجاه المنطقة . كيف كانت .. وربما ، الي ما تسعي

شرح قانون المحاكم الاقتصادية الجديد

هذا الكتاب يحتوي علي شرح مواد القانون رقم 120 لسنة 2008 الخاص بإنشاء المحاكم الاقتصادية ، مبينًا اختصاصات تلك المحاكم ، وطبيعة هيئة تحضير المنازعات و الدعاوي ، وآلية تنظيم القضاء المستعجل وقضاء الأمور الوقتية و أوامر الأداء في نطاق اختصاصها ، وكيفية الطعن علي الإحكام الصادرة منها وهو من تأليف المحامي حسام رشدي

عصر التشهير بالعرب و المسلمين

ماذا حدث للعرب بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 و الأهم ماذا حدث للمصريين أنفسهم ، سؤال شغل ذهن الدكتور : جلال أمين ؛ أستاذ الاقتصاد ، فحاول أن يجب عليه ، حيث يري أن ما لحق بهم من حملات تشهير وتحقير زاد عليها في الخمسون عامًا الأخيرة وبالأخص بعد مشهد التفجير الشهير لبرجي التجارة العالمي لاعتداء معنوي جائر جعل منهم أكثر شعوب العالم إذلال ومهانة
ويرجع هذا ألي أبواق الدعاية الصهيونية و العاملين في خدمة إسرائيل

ولو .. الديمقراطية أبدا

يضم الكتاب بضع دراسات و مقالات حول قيمة الديمقراطية ، وهي القضية الأبرز في حياة المؤلف حيث انفق أزهي فترات عمره مدافعًا عنها و دارسًا لها علي مستوي النظرية والتطبيق
يري رزة أن الفترة التي اصدر فيها كتابه هذا ، كانت تعد وبحق فترة عصيبة علي النظام العالمي بأسره حيث يسير العالم بخطي ثابتة نحو مصير ملئ بالعنف ومتجرد من الإنسانية ، أحيانا يفعل هذا باسم الدين أو باسم الحفاظ علي الأمن والسلام العالمي ، أما الأدعي للدهشة فهو أن يفعل كل ذلك تحت مسمي و شعار الديمقراطية ، وهو ما يقودنا بالتبعية إلي كتاب أخر سبق أن أشرنا أليه هنا:
http://qadaya.net/node/2636
لكن للديمقراطية و بالرغم من كل عيوبها جنودا سيدافعون عنها ما دامت القلوب في الصدور تنبض ، لأنها وببساطة أفضل من كل بدائلها أيا كانت المسميات
ذلك كتاب أخر للرائد والفارس النبيل أحمد عبد الله رزة ، أهدته دار ميريت للقارئ اللبيب وتهديه المكتبة اليوم لكل قارئ يرغب في الاطلاع والاستزادة.

أطفال برتبة عمال

هذه كراسة تجميعية لعدد من إسهامات المؤلف حول موضوع الطفولة العاملة ، و بها يؤكد اهتمامه الذي سبق وأشرنا إليه هنا
علي سبيل المثال

http://qadaya.net/node/2661

نيران صديقة

علاء الأسواني ( طبيب ومؤلف قصصي ) بزغ نجمه مع صدور روايته الشهيرة عمارة يعقوبيان و التي سرعان ما نفذت طبعاتها المتوالية

وتحولت إلي شريط سينمائي و تجعل منه واحد من أشهر أدباء العالم العربي و أكثرهم شعبية علي مستوي الرواية .
هنا تقدم دار الشروق " علاء الأسواني " كقاص، فتجمع له ما يقرب من 17 قصة قصيرة سبق إصدارهم في مجموعتين هما " الذي

أقترب ورأي " و " جمعية منتظري الزعيم ".
وتقدم المجموعة تحيلاً رائع للمجتمع المصري في صورة نابضة وواقعية للقاهرة اليوم

الأوردي .. مذكرات سجين

" الحرية كالحب و المعرفة ، نفقدها حين نغفل لحظة عن النضال من أجلها "
بتلك الكلمات التي صدر بها المؤلف روايته نستطيع أن نستشف موضوعها الذي يدور حول ثنائية التوق إلي الحب والحرمان من الحرية ن في

المقدمة يخبرنا الكتاب أن الأحداث جرت في شتاء عام 1957 بينما مسرح الأحداث هو ليمان أبو زعبل أو الأوردي وقد وقع اختياره في الحقبة

الناصرية ليكون معتقلاً للشيوعيين ، وكان من نصيب كاتب الكتاب أن ينزل مرتين ضيفًا علي الأوردي أثناء مدة اعتقاله ، وهو هنا يحاول أن

ينقلنا إلي جو السجن والمعتقل ، ليس فقط من خلال سرد كل التفاصيل اليومية الواقعية التي قد تسحرنا اليوم لأننا لم نعايشها بالأمس ، بل انه

يلاحقنا علي الدوام بما هو أهم أحساس السجين وكيف يمكن أن يدفعه ذلك الأحساس المؤلم إلي النكوص أو الصمود مهما طال زمن السجن ،

الكتاب وبلا شك ينتمي إلي أدب السجون ، تلك النوعية التي تحاول دائما فضح ما يحدث في الداخل بعيدًا عن الأعين الناعسة .. و قد كان

لديستوفسكي الشهير الفضل في أول محاولة بهذا النوع العتيق وذلك في عمله الشهير " ذكريات في بيت الأموات "
أنها مشاركة للإنسانية.. ودعوة حرة لإصلاح حال السجون رحمة بالسجناء، أيا كان جرمهم

الديمقراطية في الشرق الأوسط

تلك هي الترجمة الكاملة لكتاب صدر أصلا باللغة الإنجليزية عن جامعة واشنجتون بالولايات المتحدة الأمريكية ، وهو يمثل تجميع وتحرير
لأعمال الندوة التي نظمتها واشنجتون قبل الصدور بعام ، وتتناول أوراق العمل المجمعة هنا قضية "الديموقراطية في الشرق الأوسط " وهي
قضية علي ما يبدوا تحظي باهتمام علمي وأكاديمي مرموق من ألأساتذة الذين شاركوا في أعمال ذالك المؤتمر ، فمثلاً روجر أوين أستاذ التاريخ
بجامعتي أكسفورد وهارفارد يقدم لنا صورة مصغرة لتلك الفترات المبكرة التي كانت فيها الديموقراطية مطروحة بشدة علي جدول أعمال الشرق الأوسط العربي و أن كانت في الأساس أداة من أجل استمرار هيمنة النخب القديمة علي الطبقات الخاضعة ، بينما يسترجع عبد الباقي الهرماسي ؛ وهو أستاذ الاجتماع بالجامعة التونسية قصة " العقد الاجتماعي " محاولا أن يفهم صورة انهيارها الحاد وبخاصة في السياق المغربي،
بينما ارتئا محرر الطبعة العربية و مدير مركز الجيل للدراسات الاجتماعية " احمد عبد الله رزة " أن تناول موضوع الديموقراطية في دول
الشرق الأوسط يفرض التطرق إلي أربعة مفاهيم : الدولة ، والمجتمع ، و الديموقراطية ، والحرب . وهذا المفهوم الأخير - أي الحرب
- هو في رأي الباحث المفهوم المفصلي الذي تحدد علاقاته بالمفاهيم الثلاثة الأخرى مضمون العملية التفاعلية التي قد تنتج لنا.. نموذج
ديموقراطي ، أكثر من 12 باحث يقدمون خلاصة ما توصلوا أليه لدراسة أشكال الديموقراطية في الشرق الأوسط .. محاولين عدم التقيد [
أي رؤية مسبقة أو أي نزعة سياسية قد تصبغ ما توصلوا أليه

شاعر تكدير الأمن العام

تلك هي الملفات القضائية للشاعر " أحمد فؤاد نجم " يقدمها صلاح عيسي كدراسة موثقة تعتمد علي الوثائق الرسمية للقضية العسكرية رقم2 لسنة 1978 جنح عسكرية و التي عرفت إعلاميا بقضية "بيان هام" نسبة إلي قصيدة نجم الشهيرة التي تحمل ذات الاسم ويسخر بهاالشاعر من شخصية "شحاتة المعسل " رئيس دولة "شقلبان" ، وقد وجه المحقق العسكري الذي كان ينظر القضية بعد تحويلها أليها بواقع قرار رئاسي ، تهمة إهانة رئيس الجمهورية بالقول و الصياح ، والتي عوقب بسببها الشاعر بالحبس سنة كاملة مع الشغل والنفاذ .
بالتأكيد لم تكن تلك هي المرة الأولي التينعتاده،يها نجم مع مؤسسة الدولة ، وهو ما أوضحه الكتاب بالتفصيل منذ البداية محاولاً استعراض كل المشاكل القانونية التي خاضها "نجم" دفاعا عن حرية الكلمة والعمل ، وان كان نجم منذ البداية قد أكتفي بحرية الكلام .
ما يتضمنه الكتاب نوع جديد من الجرائم لم نعتاده ، أسماء الكاتب "الجرائم التعبيرية" كشعر و الأغاني والأفلام والمسرحيات والقصص وكل وسائل التعبير التي قد تغضب أو تسبب الحرج للحكام.
أنها رحلة صحفية شيقة عن حق، خاصة وأن الكتاب يبحر بين الفني أو الإبداعي و القانوني و التاريخي.

حقيقة الخلاف بين الصحابة في معركتي الجمل و صفين وقضية التحكيم

يتناول المؤلف في هذا الكتاب بالسرد التاريخي حقيقة ما وقع بين المسلمين في معركتي الصفين والجمل وحادثة التحكيم بين علي ومعاوية ، مبتدأ بالأحداث التي سبقت علي ذلك موضحًا أثر التنظيم السبئي في اندلاعها و دور عبد الله بن سبأ في إذكاء الفتنة الداخلية واختلاف الصحابة في الطريقة التي يؤخذ بها القصاص من قتلة الخليفة عثمان وعن موقف كلاً من أم المؤمنين عائشة وطلحة و الزبير ومعاوية بن أبي سفيان ومن تحزب لكلاً منهم في الأسرار بالقصاص من قتلة عثمان بن عفان ، وفي ذلك الإطار التاريخي المتشابك يسعي المؤلف لبيان موقف معتزلي الفتنة كسعد بن أبي وقاص و عبد الله بن عمر و محمد بن مسلمة و أبي موسي الأشعري و أسامة بن زيد ومن سار علي نهجهم.
هذا وقد تحدث عن دوافع معاوية بن أبي سفيان ورفضه أعطاء البيعة لعلي رضي الله عنه ، ويستعرض في ذلك الإطار المراسلات التي تمت بينه وبين الأمام علي ، ومحاولات الصلح ثم نشوب القتال والدعوة إلي التحكيم و مقتل عمار بن ياسر ، وأثر كل ذلك علي المسلمين .
انها صفحة تكاد أن تكون شبه مطوية من تاريخ الأمة الإسلامية.

هموم مصر و أزمة العقول الشابة

يضم ذلك المجلد الصادر عن مركز الجيل للدراسات الشبابية والاجتماعية عشر زوايا مختلفة تناولها ثمانية عشر باحث ،دققوا جميعًا النظر في طبيعة وأشكال الهموم المصرية المعاصرة حينذاك.. وبالأخص هموم الأوضاع السياسية التي تناولوها من منظار البحث الاجتماعي مما لزم البحث في أوضاع البنية الاجتماعية و التغيير الاجتماعي والحركات الاجتماعية والأحزاب السياسية والجمعيات الأهلية والإسلام والتعليم والإعلام ، ثم ناقش تلك النتائج خمسة من الأساتذة الإنجليز والأمريكيين هم ( روجر أوين ، سامي زبيدة ، ريموند بيكر ، روي متحدة ، كاري روزيفسكي ) وذلك في جلسة ختامية أدارها السيد ياسين وعقب عليها في الختام المحرر العام للكتاب احمد عبد الله رزة مؤسس مركز الجيل .
وبالطبع أسهمت أوراق العمل البحثي المقدم في طرح قضية الجيل الشاب في مصر حيث تبين أنها تطرح نفسها بقوة و إلحاح، يمكن القول معه أن للمجتمع المصري إشكالية جيلية بجانب مشاكله الاجتماعية الأخرى ، فهناك أجيال قريبة من موقع الاحتكار .. وأجيال نصيبها أقرب ألي الحرمان ، وذلك نوع من الاستقطاب الاجتماعي أشبه بالاستقطاب السياسي الذي تعيشه مصر ن والذي يشمل اللجوء للعنف من قبل فئات شابة ترفض النظام الاجتماعي بأكمله .. ولذا لابد - والحديث هنا للباحثين - من كالبعض.الاستقطاب الاجتماعي باللجوء لسبيل الإصلاح.
وأوله أصلاح العلاقة بين الأجيال وبعضها البعض .

التحول الديمقراطي في سوريا و الخبرة الاسبانية

تبدو التجربة الإسبانية بعد فرانكو و كأنها تجربة تحتل حيزا خاصا في تجارب التحول الديمقراطي في العالم ، سيما لجهةالمقارنة بالوضع الاقتصادي و الاجتماعي و السياسي الذي كانت عليه اسبانيا أيام فرانكو و ما هي عليه اسبانيا اليوم .حيث تعد تجربتها الخاصة في التحول الديمقراطي من انجح تجارب التحول الأمن.
علي ضوء هذه المقارنة نظمت في اسبانيا حلقة نقاش بعنوان "استكشاف استراتيجيات دعم الحركة الديموقراطية في سورية بالاستفادة من التجربة الاسبانية " وذلك في مايو من العام 2006 ، و قد كانت عن حق تجربة غنية وثرية للغاية إذ جمعت عدد من الباحثين والناشطين السوريين ، والسياسيين والمؤرخين و المثقفين الأسبان ، وذلك للنظر في أمكانية استفادة سورية من التجربة الاسبانية في التحول الأمن صوب الديموقراطية

مشروع قانون لحماية النساء من العنف داخل الأسرة

يقدم مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي في تلك الورقة خارطة طريق لمشروع قانون يجرم العنف الموجه نحو النساء داخل الأسرة ويطلق من سؤال يطرح علي نفسه ويجيب عنه : هل نحتاج لقانون يحمي النساء ؟ ، بالطبع إجابة السؤال بديهية .. وذلك ما يؤكد عليه ويحاول تقديم مسوغاته من خلال طرح المزيد من الأسئلة علي رئسهم : كيف سيحمي القانون المرأة ، و كيف يمكن أن تتعاون الدولة مع المنظمات لتفعيل ذالك القانون في حالة صدوره .للنديم نشاط ملحوظ في مكافحة ظاهرة العنف الأسري الموجه ضد النساء .

مطلبنا الأول هو الحرية

هذا هو الدفتر الأول من دفاتر الأحياء ، وهي دعوة تبناها المفكر الاسلامي "جمال البنا" تحت عنوان "دعوة الإحياء الإسلامي " ويتناول ذلك الدفتر بشكل مركز مفهوم الحرية بشكلها الأعم ثم يتفرع فيما بعد ألي أنواعها ومعانيها مثل حرية الرأي وحرية الاعتقاد ..ألي أخره مثل حرية المرأة .
إما عن الباب الثاني فهو يعالج "تفاعلات الحرية مع المجتمع و يتناقش مشكلاتها ومسئوليتها عن أحداث البلبلة و الاختلاف والتعدد المذهبي والفكري
بينما يعرض في الباب الثالث ألي معسكر أعداء الحرية وهم في رأيه "العسكريون والفقهاء التقليديون و دعاة الحكم الشمولي" ويفرد لكل فئة منهم فقرة كاملة علي حدة .. ويتبني الكتاب الدعوة ألي حلاً حاسما أمام التراكمات الدستورية المقيدة والتي شهدت صدورها الفترة منذ 52 والي الآن ، وهو العودة ألي أول دستور ليبرالي مصري بعد حذف مادتين أو ثلاث تتعلق بملكية الأسرة الحاكمة :(أحفاد محمد علي ) .. وهو دستور 1923 . و من ثم إضافة مادتين عن محاكمة الوزراء.

تعميق حاسة العمل في المجتمع الاسلامي

لسان حال الكاتب في هذا الكتاب ينطق بالعبارة الأثيرة لدي البعض " العمل عبادة " فهو يبدأ بفصل عن مكانة العمل في الأسلام ويجملها بأنها "مصداق الأيمان والمعيار و الثواب و العقاب ، و منطقه في ذلك هو سهولة أدعاء الأيمان و لكن ما يصدق ذلك هو العمل ، ثم يتطرق في الفصل الثاني لأخلاقيات العمل ، أما أبرز ما يتطرق أليه الكتاب هو ما يمكن وصفه بعلاقات العمل و كيف أنها في الأسلام تقوم علي تلاقي الحقوق بالواجبات آي - حقوق العمال هي واجبات اصحاب الأعمال و حقوق أصحاب العمل هي و اجبات العمال - و في الفصل الرابع يتحدث الكتاب عن "مضمون العمل" و اصل القيمة و شمول الأداء بحيث يغطي كل مجالات العمل الصالح .
تأتي خاتمة الكتاب لتؤكد علي أن العمل هو الوسيلة المثلي اليوم للجهاد في سبيل الله متحدثاً عن معركة التنمية .. و أن الجهاد الحق هو الجهاد في هذه المعركة .

إصلاح للتعليم أم مزيد من التدهور

في الفترة التي نشر فيها د.عبد العظيم أنيس ذلك الكراس ، كان فتحي سرور وقتها جالس علي مقعد وزير التربية والتعليم ،حيث كانت الوزارة واحدة تهتم بشئون التعليم في جميع مراحله بما في ذلك التعليم الجامعي . ويمثل ذلك الكراس أهم النقاط الخلافية بين الأثنين.
المدهش هي تلك المقدمة التي كتبها أنيس منذ عشرون عام كاملة ، حيث يبدها علي هذا النحو :مع ازدياد الإحساس العام بأن أحوال التعليم
تمضي من شئ الي أسوأ منذ أوائل السبعينات .ترتفع الاصوات بضرورة إصلاح التعليم وربما يتفق معظمنا علي مظاهر الأزمة لكننا بالقطع سوف نختلف علي روشتة الاصلاح ( لاحظ ان انيس نشر روشة علاجه تلك بعد تفشي الأزمة بحوالي خمسة عشر عام ، عجزت خلالها الدولة ومثقفيها عن وضع روشة علاج ناجحة ن رغم الألمام بالمظاهر ) ثم يقول أنيس : إن التعليم نسق جزئي ضمن نسق عام هو النسق الاقتصادي و الاجتماعي و قضية إصلاح التعليم في رأي الي نظرة منهجية ، لأن التعليم ليس مثل الكباري العلوية ، إذ أنه جزء من النسيج الاجتماعي للوطن و بالتالي لا يتصور إصلاح التعليم في ظل إطار اجتماعي اقتصادي سياسي فاسد .و تلك كانت نقطة الخلاف الاولي بين لمشخص لروشة العلاج؛ عبد العظيم أنيس ، و منفذ سياسات الإصلاح بمنظومة التعليم ؛ فتحي سرور.
يطرح أنيس بعد ذلك سؤال ن يعكس بشدة ما نعانية اليوم من التعليم الجامعي ، حيث يتساءل ويجيب : هل تضيق أبواب الجامعة أمام الفقراء ؟
ثم ينتقل الي مناقشة و تفنيد الجزء الخاص بالتعليم في الخطة الخمسية الثانية (88-92)، ويعود مصطلح الخطة الخمسية بالذات الي بدايات عهد الرئيس مبارك ، حيث لكل خمس سنوات خطة ، قد تنفذ و قد لا تنفذ .. والله أعلم.

الرأي الآخر : قضايا الحرية والديمقراطية

مؤلف هذا الكتاب هو الدكتور محمد حلمي مراد ، أحدي الشخصيات البارزة في المعارضة المصرية، وقد نختلف مع ما يطرحه هذا الكتاب من اراء وحلول مطروحة للجدال والنقاش جميعها يدور حول قضايا الحرية والديموقراطية متخذة من أوضاعنا الاقتصادية منطلقا لها ، ومن أسلوب الحكم والادارة نقطة أرتكاز ، ذلك الكتاب جاء كمحاولة من دار الثقافة الجديدة لعرض الراي الآخر الذي يختلف عما يكتب و يقال في كل أجهزة الأعلام تقريبًا ، و علي غلاف الكتاب توجهت الدار بدعوة كريمة بالفعل لمختلف الأراء التي قد تختلف عما يطرحه محمد حلمي مراد ، ما دامت تصدر من منطلق وطني ديمقراطي.
سيدهشك كم النقاط التي تناولها هذا الكتاب ، سواء كانت أوضاع أقتصادية متخصصة أو قضايا جدلية مستقبلية أو حتي شكل و أسلوب تعامل الأرادة السياسية مع الظواهر التي تتفشي بغته.

فن التأسلم

ضمنيًا؛ هناك فرق ما بين الأسلام والتأسلم ، اصطلاحًا ؛ الأول اسم لدين جاء ليتمم المناسك والشعائر وهو مثله كمثل سائر الأديان السماوية وكافة الفلسفات الأرضية التي وضعت نتيجة جهد بشري حقيقي غرضها الأرتقاء والتطور بالطفل الذي كان يبكي وحيدًا في الكهف مخافة الظلام والمجهول ،أما الثاني(و هو التأسلم )أصطلاح أتفق عليه لوسم كل من تحدث بأسم الدين مدعي أن ما هو إنساني ..هو أيضًا مقدس و فوق الجدال والجدل ، وأن عدم الأخذ به يخرج المرء من الملة بما يستتبعه من أستتابته أو تطبيق الحد(العقاب)عليه ، والنتيجة هنا معروفة ، أشخاص يتظاهرون بالورع و التدين لتحقيق مأرب ذاتية، وكل من تسول له نفسه عرقلة خططهم يكون عرضة للحساب ، والحساب سماوي ، لا جدال فيه مع النص ، هؤلاء يغلقون باب الاجتهاد، وينادون بما جاء به السلف ، ويتناسون أنهم بهذا يحجرون علي حق الخلف في التفكير والتدبر ، فكلانا اعلم بأمور دنياه ، وهم بهذا يتجاهلون حقيقة راسخة مفادها،أن الأسلام دين بلا وصي أو كهنوت، فالإسلام هو القرآن الكريم وصحيح السنة المحمدية ..أما الفقه بكل تفقهه المختلف في مختلف مناحي الحياة فهو اجتهادات بشرية تتعارض مع بعضها البعض ، كان الأختلاف فيها لحكمة أرتضاها الله و سنها ليكون الدين للرعية يسر لا عسر ؛ كانت تلك مجرد مقدمة بديهية واستهلال لابد منه لأستعراض الكتاب الذي نتصفحه سويًا ، تلك صرخة حقيقية في سماء العبودية ، تنادي بأطلاق الحرية ، حرية الأعتقاد والفكر والتعبير.
يبداء الكتاب في تفنيد مسلمات رسخت مع الوقت بالوجدان الجمعي للمسلمين من كثرة التأكيد عليها : مثل حد الردة و دعاوي الحسبة و طبيعة مبداء الخلافة في الأرض و ما يستتبعه من أعلان قيام الدولة الدينية.ثم يشتبك الكتاب في سجال عنيف مع مختلف رموز التأسلم و تياراته الدينية والسياسية علي شكل مقالات صحفية - نشرت بصحيفة الاهالي المصرية ، لكاتب الكتاب - او علي شكل حوارات صحفية أجريت معه كردود فعل عنيفة علي تلك المقالات .
ورغم أهمية الموضوع الذي يتعرض له ، الا ان اللغة الصحفية السلسة التي صيغت بها المقالات ، تجعل من قراءته غاية ومتعة حقيقية لكل باحث عن نسيم عليل يشفي غليل قلبه

صناعة العقل

المؤلف هو استاذ لأصول التربية و درجة الدكتوراه التي حصل عليها كان عنوان رسالتها الفلسفة في أصول التربية ،أذًا نحن منذ البداية أمام كتاب في فنون علم التربية ، قد يخالف الكثير من التصورات السائدة لما ينبغي أن تعالجه كتب التربية .
ما ذهبنا اليه الان هو ما يؤكده الدكتور/حامد عمار في مقدمته المستفيضة لهذا الكتاب ، أن عنوان الكتاب - صناعة العقل - يشير إلي نوع من الأدراك الجديد لأبعاد المسألة التربوية و ما يتفرع عنها من نظم و مؤسسات ، وموضوعه عن الأيديولوجيا و التربية .. وهي دراسة في علاقة السياسة التعلمية و بنية النظام السياسي المصري منذ 52 وحتي 1989
اذًا نحن أمام معالجة سياسية إجتماعية في المقام الأول تتخذ المنظور الكلي للتحليل و الربط والتفسير ، تتعرض للمناهج التعليمية والكتب الدراسية و مشكلات التعلم أو أوضاع مراحلة إلي غير ذلك من مفردات .

هيباتيا- يونيه 2009

ذلك هو العدد الأول الذي يري النور من الإصدار الغير دوري لمؤسسة حرية الفكر و التعبير ، هي مجلة تهتم بحرية الفكر و قد شارك في كتابة العدد الأول من المجلة كبار الكتاب منهم الدكتور جابر عصفور والكاتب حلمي النمنم والدكتور عمار علي حسن.
أما اسم المجلة"هيباتيا" فهو يرجع لإسم أول شهيدة للعلم يعرفها التاريخ...وهي من الإسكندرية ولدت عام380 واغتيلت في مارس 415، وهي عالمه رياضيات ومنطق وفلك.و ماتت بطريقة غوغائية جراء عدم رضوخها لمنطق الكنيسة الأم حينذاك ، وهي بذلك تعد أبرز أيقونة نسائية في تاريخ التمسك بحرية الرأي و البحث العلمي صنوها في ذلك عالم الفلك الجليل كوبر نيقولاس ، الذي أعلن يومًا ما ان الأرض تتبع الشمس ، بينما كانت الكنيسة تعتقد في غير ذلك .
ورد أسم هيباتيا للمرة الأولي في رواية عزازيل للباحث و الأديب يوسف زيدان
لتحميل المجلة وقرائتها اليكترونيًا ؛ أضغط هنا
http://www.afteegypt.org/hebatia.php

المدينة العربية

للمدينة العربية دور غير عادي في الحضارة العربية ، فهذه الدمينة انتقلت من كونها مصنعا الي متحف ثم معمل ، فحضارة العرب كانت اساس حضارة المدن ، ويعتبر حمدان ان المدينة هي مصنع الحضارة العربية وقد غدت بعد التمزق العربي مجرد متحف للحضارة العربية ، ووفقا لهذا نستطيع ان نقول ان المدن الكبري تاريخ محفوظ وهي نقطة التماس حرج في عملية الاحتكاك الحضاري ما بين الشرق والغرب وهي جبهات للتصادم ومشاتل للتخمر السياسي ومواطن الوعي القومي بها.
صدر هذا الكتاب لاول مرة في منتصف الستينيات و بالتحديد عام 1964وهو جزء من ثلاثية حمدان التي يحتل العالم العربي فيها الدائة الثانية تسبقها مصر ثم تليها العالم الاسلامي ، فمن الوطن انتقل الي القرية ثم الي العقيدة..وهكذا .

دور النقابات المهنية في دعم التطور الديمقراطي

تعتبر النقابات المهنية من منظمات المجتمع المدني المهمة في أي مجتمع ، وتكتس أهميتها في مصر من أنها تضم عدد كبير من الأعضاء ، يصل في إحصائية إلي 5 مليون مواطن ، وكثير منها تمتلك سلطات المرافق العامة في الاشراف علي مزاولة المهنة و إعطاءتراخيص العمل ، الي جانب وجود الموارد المستقلة من خلال جمع الاشتراكات و إصدار الدمغات ، مما يعطيها ميزة الاستقلال النسبي عن
الحكومة.

التعليم من اجل الوعي الناقد

يعد البرازيلي باولو فريري ؛ المتوفي في 1997 أحد الرواد المؤسسين للتربية النقدية أمثال ( أريك فروم و بيير بورديو) حيث جعل من التعليم و الوعي النقدي سبيهلا للتحرر من القهر و الوصول الي الحرية ، متأثرا بالعديد من الأفكار الثورية الراديكالية التي استقاها من الماركسية . واقتحم بها معاقل التعليم ليقوض أركانها النمطية التي فرضت سطوتها علي الانسان ، فهاجم ثنائية المعلم / التلميذ و مفهوم التعليم البنكي .
ويرتكز المنهج الذي وضعه علي الحوار الذي يسعي الي خلق حالة من الوعي النقدي و تفضي الي إحداث فعل جماعي يتسم بالايجابية لتغيير واقع القهر و التمرد الثقافي علي قيمة الصمت بما يؤدي بالضرورة الي مفهوم أنسنة المجتمع البشري و استخلاصه من محاولات السلطة المهيمنة ووسائل الإعلان.

عبور الفجوة التكنولوجية

يضم الكتاب إنجازًا وطني مهم ، يتناول في الجزء الاول منه ملخصا تاريخيا عن صناعة البترول في مصر منذ قيام الثورة ، حيث رأت حكومة الثورة ان يتبادر بالاستثمار في قاعدة صناعية بترولية وطنية وبأيد مصرية ، ويضم الجزء الثاني الفكر التطبيقي للتنميةالتكنولوجية وبما يعني أن توضع بمفهومها العلمي في أولويات العمل الوطني مع مواكبة التنمية الصناعية ، كما يجب ضرورة إدراك التنمية التكنولوجية كوسيلة لعلاج المشاكل وتحقيق التقدم .. وذلك لحاجة مصر لسياسة تكنولوجية واستراتيجية ومنهج لتحقيق اهدافها القوميةويتأمل لمؤلف تجربة (برون) الذي كان نشاطه يتمركز داخل الولايات المتحدة ثم بدا التفكير في إنشاء شركة (برون مصر) كشركة هندسية توفر ل(برون) بأمريكا نصيبا جيدا من المشروعات البترولية المصرية ولكنها انهارت بعد عام ونصف من إنشائها وبالتحديد في 1979 !!

الطلبة و السياسة في مصر

يتناول المؤلف الواقع السياسي المصري و من ثم الواقع الاجتماعي و الثقافي,عبر تناوله قضية "الطلبة و السياسة" في الجامعات المصرية منذ بواكير العشرينات حتي منتصف الثمانينيات من القرن العشرين.و يتحرك الؤلف في كتابه هذا بين اكثر من مستوي يتصل بعضها بتاريخ مصر السياسي و يتصل بعضها الاخر بنشأة الاحزاب و صعودها و تشكل و عي الطلاب سياسيا.

نقد الافكار الادبية

يعتبر الكتاب خلاصة تجربة ادريان مارينو النقدية التي جاءت نتيجة عاملين هما:
حصيلة مباشرة لازدهار النظريات و الافكار و المناهج.
رد فعل نقدي سلافي علي ما اعتبر مركزية غربية.
من ثم ينضم صوت اريان من رومانيا الي مجدد النقد الفرنسي (تودوروف/كريستينا)و الناقد الامريكي (روني ويليك).
والذين غادروا اوروبا الشرقية ناقلين تجاربهم المميزة .
و بذلك يتموضع الكتاب ضمن هذه الفئة كمحاولة ممكنة للتقريب و الحوار النقدي و الاكاديمي مع معتمد النقد العالمي.